الاثنين، يناير 29، 2007

قطار الحادية عشر.

قطار الحادية عشر
يلعب أمناء الشرطة الورق ،
يتبادلون النميمة .

يعودون لبيوتهم
يفرغون جيوبهم من :
الرشاوي الصغيرة ،
و مناديل متسخة بالإهانة .

يلبسون جلاليب واسعة ،
يحلمون
ب :
ضباط أقل قسوة ،
زوجات مطيعات ،
حقول اكثر براحاً ،
وحيوانات تُدر لبناً .

في الصباح
يعودون
....
أمناء شرطة .

3 Comments:

At 1/2/07 07:25, Blogger صفصف لادي said...

احلام بسيطة تنتهي بفراعنة مستبدين

 
At 1/2/07 17:11, Blogger Dr. Tantawy said...

جميلة يا ابراهيم

انا مكنتش اعرف موضوع الديوان ده .. صحابك الاندال مش بيجيبوا سيره ههههه

بس انشاء الله يطلع جامد .. هنستنى نسمع اخبار جديده

سلامي للجميع و مبروووووك

 
At 4/2/07 05:09, Blogger www.blogs4arab.com said...


يسعدنا تشريفك
www.blogs4arab.com

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home