الأحد، مارس 18، 2007

الثانية عشر ظهرا

الثانية عشر ظهراً

-I-

كالعادة
العاهرات نائمات ،
الموظفون
يستعدون للموت مبكرا ،
القطارات متأخرة عن مواعيدها .
الملائكة
يدونون أسرارا صغيرة .
الملائكة
يكتمون السر ،
يكرهون الكلاب .



يرفرفون بأجنحتهم فوق رأس أمي
- علّ الصداع يهدأ -
يعرفون ؛
أن حبيبتي حين تتململ في جلستها ،
تسُب الشمس .
أنها حين تمشط شعرها
ترتعش شمعة .

II

الثانية عشر ظهراً

لا ينقصنا شيئ لنصبح ملائكة
فقط:
جناحان من ورق مقوي،
أجساد متخففة من الرغبة ،
و صمغ .

3 Comments:

At 26/3/07 20:53, Blogger مروة ابوضيف said...

اللللللللللللللللللللللللللللله يا ابرايهم
اللللللللللللللللللله

 
At 30/3/07 10:06, Blogger يا مصر اكتب إليكي رسائلي said...

بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ،
يسعدني انت انتهز الفرصة لأتقدم بخالص التهاني
وأطيب التمنيات القلبية
لكم والأسرة والأصدقاء ، وكل عام وانتم بخير

 
At 27/5/07 05:37, Blogger باسم شرف said...

ابراهيم
قصيدة رائعة
ادهشتني
بالتوفيق

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home