الأحد، يونيو 24، 2007

بار ستلا

أجلس ،
خلف ظهري
سنين من الكلام القليل و المشي .

أنظف رئتي بالدخان
من بقايا الهواء الفاسد .

أبحث في دفاتري القديمة عن أصدقاء سفلة
خدعوني
و صعدوا الي السماء .

كان علي أن أبكى قليلا ،
كساحر متقاعد ،
فقد يديه .
جلس ليكتب عن ؛
النوافذ المفتوحة ،
الأبواب التي فقدنا مفاتيحها ،
الأبواب التي تيبست مفاصلها من الوحدة ،
الأشجار التي قتلناها ،
السلالم التي لا تنتهي لمحطة مترو الأوبرا ،
الروائح التي لا أميزها لأصدقائي الافتراضيين ،
الساعات التي فقدت عقاربها .

آخر الليل وجدت يدي ،
ملقاة بجوار الحائط
مهملة
بلا أصابع .
تركت كل من كانوا هناك ،
خلفي .
ألقيت التحية علي النافذة المفتوحة
بكيت .

5 Comments:

At 24/6/07 19:07, Anonymous scar said...

well i love this one very muuch
stil it could use some edite
الهواء الفاسد
u could remove the ال
،
الأبواب التي فقدنا مفاتيحها ،
الأبواب التي تيبست مفاصلها من الوحدة ،
الأشجار التي قتلناها ،
السلالم التي لا تنتهي لمحطة مترو الأوبرا ،
الروائح التي لا أميزها لأصدقائي الافتراضيين ،
الساعات التي فقدت عقاربها .

u could remove ال and التى
and dont repeat الأبواب

ألقيت التحية علي النافذة المفتوحة
بكيت .

great ending

 
At 24/6/07 19:36, Blogger speachless said...

الابواب التي تيبست مفاصلها من الوحدة


الروائح التي لا اميزها لاصدقائي الافتراضيين

لا توجد كلمات تكفي لوصف كلماتك
يكفي انك ادخلتنا لعالم ليس كبقية العوالم
و اسال مرة اخرى
اي عالم اتيت به يا سيد العارفين؟؟

تحياتي

 
At 25/6/07 21:28, Anonymous غير معرف said...

فتحت ايديا حنيه
خدتك جوه حضني حجاب
قلبك الابيض بلون الدنيا مستعجل
وقلبي
اعلان نيون بيطفي..
يخاف..
يغرق ..
يحس برخص العرض
.............
رعشة ايديا بتملس علي ملامحك
ف احسك بلون البرد
انعكس صورة قديمة ف فنجان قهوتك
انكب فوق اللحظة
انطفي ..
اخاف ..
اغرق ..
اسكنك احاسيس جديدة
ومرجعش

يوم الاثنين 25 |6 |2007
الساعة 9وربع مساء
طبعا عارفني

 
At 25/6/07 21:28, Anonymous غير معرف said...

فتحت ايديا حنيه
خدتك جوه حضني حجاب
قلبك الابيض بلون الدنيا مستعجل
وقلبي
اعلان نيون بيطفي..
يخاف..
يغرق ..
يحس برخص العرض
.............
رعشة ايديا بتملس علي ملامحك
ف احسك بلون البرد
انعكس صورة قديمة ف فنجان قهوتك
انكب فوق اللحظة
انطفي ..
اخاف ..
اغرق ..
اسكنك احاسيس جديدة
ومرجعش

يوم الاثنين 25 |6 |2007
الساعة 9وربع مساء
طبعا عارفني

 
At 29/10/07 01:17, Anonymous غير معرف said...

Asmaa Kheder:

U know this is one of the best i have ever read...
u know how i taste the words in here, how they don't only reachur mind or soul but reach something sensual inside u.

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home